زيدان، المدرب المدريديستا الذي حقق أفضل الأرقام خارج الديار في الليغا


في أقل من عامين على رأس الفريق، أصبح زيدان أحد أبرز المدربين في تاريخ ريال مدريد وهو ما تثبته الألقاب التي توّج بها. يتمتع زيدان، بشكل خاص، بمسيرة رائعة خارج قواعد البرنابيو في الليغا، حيث فاز في 27 مباراة من أصل 34 مباراة خاضها، أي بنسبة 79,4 بالمئة.
 
لم يحقق أي مدرب آخر في النادي نسبة انتصارات أفضل مقارنة بالفرنسي خارج الديار في الليغا. يلي زيدان في هذا التصنيف بيليجريني (68,4%)، مورينيو وخواندي راموس (66,6%) ثم أنشيلوتي (65,7%). نجح المدرب الفرنسي، في وقت قصير جداً، من احتلال المركز الخامس في قائمة المدربين الذين حققوا أكبر عدد من الانتصارات خارج الديار في تاريخ ريال مدريد. برصيد 27، لا يتقدمه سوى ميغيل مونيوث، مورينيو، دل بوسكي وبينهاكر.
 
سجل الانتصارات 
إلى جانب ذلك، سجل ريال مدريد 91 هدفاً واستقبل شباكه 35 هدفاً في تلك المباريات. جاءت أكبر انتصارات الفريق الأبيض، الذي لطالما سجل الأهداف خارج الديار بقيادة زيدان، في المباريات ضد بيتيس (1-6)، ديبورتيفو (2-6)، غرناطة (0-4) وخيتافي (1-5). إلى جانب ذلك، حقق الفريق بإشراف زيدان 13 انتصاراً متتالياً خارج الديار، ما يمثل سجّلاً تاريخياً في الليغا. الآن، يتطلع الفريق للفوز على أتلتيكو في أول مباراة ديربي بالموسم الجاري يوم السبت المقبل (الساعة 20:45).