0-3: ريال مدريد يسحق يوفنتوس مع المتألق رونالدو


وضع حامل اللقب قدماً في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بفضل هدفين من البرتغالي، وجاء الثاني من مقصية مذهلة، وهدف ثالث بتوقيع مارسيلو.

فرض بطل أوروبا قانونه من جديد، هذه المرة على أرضية ملعب يوفنتوس أرينا، ليضع قدماً في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. قاد هدفا كريستيانو رونالدو، الثاني من مقصية خلفية مزدوجة مذهلة ستبقى خالدة في تاريخ المسابقة وذاكرة عشاق كرة القدم، وهدفٌ ثالث من مارسيلو جنباً إلى جنب مع الجهد الجماعي الكبير الفريقَ المدريديستا إلى إلحاق الهزيمة بمنافس خسر في مباراة واحدة فقط من آخر 74 مباراة خاضها على أرضه.
 
بدأ ريال مدريد المباراة باستحواذٍ عالٍ على الكرة فرض من خلاله إيقاعه وأسلوبه لينجح في افتتاح التسجيل بعد ثلاث دقائق فقط. أرسل مارسيلو الكرة إلى إيسكو الذي مررها عرضية بيسراه إلى كريستيانو رونالدو فتقدم ببراعة على مدافعي الفريق الإيطالي لتسديد الكرة قوية من اللمسة الأولى سكنت في شباك بوفون معلنة الهدف الأول. سجل البرتغالي الأهداف في آخر ست مباريات خاضها ضد يوفنتوس.
 
كروس، في العارضة 
بعد تقدم ريال مدريد في لوحة النتائج، حاول فريق السيدة العجوز ومنافس ريال مدريد في نهائي كارديف خلق الفرص بحثاً عن معادلة النتيجة. نفذ ديبالا ركلة حرة في الدقيقة 23 سددها هيجواين في المنطقة لكن حارس المرمى كيلور نافاس كان له بالمرصاد. بعد عشر دقائق، حاول ماتيا دي شيليو لكن عرضيته لم تجد من يسددها في المرمى المدريديستا. كان اللقاء مشتعلاً ومن 1-1 المحتملة، كاد كروس يحوّل النتيجة إلى 0-2 في الدقيقة 36، عندما سدد كرة قوية عجز بوفون عن التصدي لها لكن العارضة حرمته من التسجيل.

بدأ الشوط الثاني على غرار سابقه، وكما حصل في بداية اللقاء، حصل كريستيانو رونالد على أولى الفرص، لكن تسديدته القوية في الدقيقة 50 مرت بجوار قائم مرمى الحارس بوفون. لم يقف يوفنتوس مكتوف الأيدي، ونفذ ديبالا ركلة حرة كادت تفاجئ كيلور نافاس في الدقيقة 56.
 
هدف تاريخي بتوقيع كريستيانو رونالدو 
عندما بدا وكأن مجريات اللقاء كانت تسير على طريق التعادل المنشود لأصحاب الأرض، ظهر أفضل لاعب في العالم وأذهل ملعب يوفنتوس أرينا. تابع كارفاخال كرة مرتدة من بوفون الذي تألق في التصدي لتسديدة لوكاس فازكيز بيسراه فاستغلها كريستيانو رونالدو لتسجيل الهدف الثاني للمدريديستا من مقصية خلفية مزدوجة مذهلة فشل معها بوفون عن فعل أي شيء لتكون واحدة من أجمل الأهداف في البطولة الأوروبية. ولعل حفاوة تصفيق جماهير يوفنتوس أكبر دليل على روعة ذلك الهدف.
 
 مارسيلو يختتم مهرجان الأهداف 
طُرد ديبالا بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 66 واختتم ريال مدريد مهرجان أهدافه بهدفٍ جميل سجله مارسيلو في الدقيقة 72. أرسل كريستيانو رونالدو عرضية إلى البرازيلي فسددها بأناقة في شباك بوفون. كانت تلك أجمل خاتمة للمباراة المتميزة التي قدمها حامل اللقب، الذي كاد يعزز غلته بهدفٍ ثالث من كريستيانو المنفرد مع بوفون في الدقيقة 85، قبل ثلاث دقائق من تصدي العارضة لتسديدة ماتيو كوفاسيتش.