5-0: فوز كاسح قبل كأس العالم للأندية


استمتع جماهير سانتياغو برنابيو بأمسية كروية مثالية كللتها الأهداف. استعرض ريال مدريد إمكاناته الهجومية القوية ولعبه الرائع لتحقيق فوزٍ ساحق على إشبيلية. سجل الأبيض أهدافه الخمسة في الشوط الأول الذي اتسم باللعب الجميل والوتيرة السريعة، وجاء اثنان منهما بتوقيع كريستيانو رونالدو، الذي قدّم جائزة الكرة الذهبية لجماهير البرنابيو قبل انطلاق المباراة، فيما جاءت الأهداف الأخرى بتوقيع ناتشو وكروس وأشرف، في المباراة الأخيرة قبل السفر للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.
 
على غرار المباراة السابقة ضد بوروسيا دورتموند، خرج ريال مدريد عاصفاً وبتركيز شديد منذ البداية. وفي غضون دقيقتين، كان لوكاس فازكيز قد هدد مرمى الضيف بكرة خطيرة أبعدها حارس المرمى سيرخيو ريكو وحصل البيض على ركنيّتين. على وجه التحديد، جاء الهدف الأول من الركنية الثانية؛ نفذها كروس وأخطأ مورييل في تشتيت الكرة فاستغل ناتشو الكرة المرتدة لوضعها في المرمى في الدقيقة الثالثة من زمن اللقاء. واصل ريال مدريد ضغطه الهجومي بقوة وكثافة، بقيادة المتألق أسينسيو. وفي الدقيقة 23 قدّم اللاعب المايوركي تمريرة سحرية لكريستيانو رونالدو الذي انفرد بالحارس ريكو وسدد معلناً الهدف الثاني للفريق.

 جاء الهدف الثالث للريال بعد انقضاء أول نصف ساعة من زمن المباراة. لمس خيسوس نافاس بيده كرة مارسيلو داخل منطقة العمليات ليعلن الحكم ركلة جزاء ترجمها كريستيانو رونالدو لهدفٍ ثالث لفريقه وثان له في الدقيقة 31. بعيداً عن اكتفائه بالنتيجة، واصل فريق زيدان مده الهجومي وأنقذ سيرخيو ريكو مرماه من هدف محققٍ بعد كرة مودريتش القوية من خارج المنطقة سددها كريستيانو بحركة أكروباتية رائعة.
 
رغم ذلك، عجز الحارس الإشبيلي عن حماية مرماه في الهجمة اللاحقة. قاد توني كروس الكرة من وسط الملعب متقدما بها ثم أرسلها إلى لوكاس فازكيز على الجانب الأيمن فأعادها للألماني الذي أسكنها الشباك في الدقيقة 38. استمر شلال الأهداف وعزز ريال مدريد غلته بهدف خامس قبل الاستراحة. انضم المغربي أشرف حكيمي إلى مهرجان الأهداف منطلقاً بسرعة على الرواق الأيمن لتسديد كرة قوية أسكنها مرمى إشبيلية معلناً هدفه الرسمي الأول بقميص ريال مدريد في الدقيقة 42.
 
تكريم لكريستيانو 
جاءت بداية الشوط الثاني أكثر هدوءاً. حاول إشبيلية تقليص الفارق، لكن كيلور نافاس تصدى ببراعة لتسديدتي نوليتو ومورييل. ورغم ان وتيرة اللعب انخفضت مقارنة بالشوط الأول، واصل ريال مدريد هيمنته على مجريات اللعب وصناعته للفرص. في الدقيقة 67، كسر بنزيمة الهدوء برأسية على القائم بعد عرضية متقنة من مارسيلو، ما أنقذ إشبيلية من هدف سادس. وبعد حسم المباراة عملياً، منح زيدان الاستراحة لكروس ومودريتش وكريستيانو وأشرك يورنتي وثيبايوس وإيسكو، على الترتيب. وقف البرنابيو في تلك اللحظات تحيةً للرائع كريستيانو، الفائز بالكرة بالذهبية. كاد يورنتي وأشرف يعززان غلة الفريق في الدقائق اللاحقة، لكن النتيجة بقيت كما هي. فاز ريال مدريد 5-0 ليسافر بمعنويات عالية إلى أبوظبي للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.