2-2: ثنائية مايورال تحسم التأهل لثمن نهائي الكأس


خطى ريال مدريد بنجاح المرحلة الأولى من كأس الملك الإسباني. بعد فوزه 0-2 ذهاباً، حسم المدريديستا تأهله لدور ثمن النهائي بالبطولة بالتعادل (2-2) إياباً في سانتياغو برنابيو. سجل بورخا مايورال هدفيّ فريق زيدان، الذي وزّع الدقائق بين لاعبيه ومنح الدقائق الأولى لأوسكار وكيثاداد وسيواني في مباراة شهدت عودة كيلور نافاس وكوفاسيتش وبيل. أدى الويلزي دوراً حاسماً في ظهوره الأول بعد تعافيه من الإصابة وساهم في صناعة هدفي الفريق الأبيض.
 
لم يتمكن الفريق الأبيض من ترجمة هيمنته منذ انطلاق اللقاء إلى فرص. بالمقابل نجح الضيف في صياغة أولى الفرص الخطيرة عبر هوغو فرايل وماثيوس. تناقل البيض الكرة بتأنٍ وهدوء لكن هدف التقدم كان من نصيب فوينلابرادا بعد تسديدة قوية من لويس ميا من خارج المنطقة حطت في شباك الحارس كيلور نافاس في الدقيقة 25 من زمن المباراة. استعاد ريال مدريد الاستحواذ على الكرة وتقدم بخطوطه بحثاً عن هدف التعادل بتسديدات من يورنتي وثيبايوس وفيوياسيير لم يُكتب لها النجاح. 

خرج ريال مدريد بوتيرة أقوى في الشوط الثاني، الذي شهدت بدايته تسديدة قوية لتيخيرو من خارج المنطقة. مع ذلك، لم يتوانَ فوينلابرادا في مواصلة السعي لتسجيل الهدف الثاني؛ حيث حاول ماثيوس بدايةً من ضربة رأسية تصدى لها نافاس ببراعة ثم تسديدة من كاتا دياث ارتطمت بالعارضة. بحث زيدان عن تنشيط الصفوف بإشراك بيل العائد من الإصابة، ولم يستغرق الويلزي سوى ثوانٍ معدودة لإرسال عرضية متقنة إلى مايورال الذي انبرى لها برأسية قوية حطت في الشباك في الدقيقة 62.
 
تألق النجمان بعد ثماني دقائق لتتويج الانتفاضة بهدفٍ ثانٍ. استحوذ الويلزي على الكرة وسددها فارتطمت بجسد حارس المرمى وارتدت، وهنا استغل مايورال ارتداد الكرة ليضعها في الشباك بكل أريحية. مع 2-1 في لوحة النتائج، واصل ريال مدريد بحثه عن تعزيز غلته. لكن، وفي الدقيقة 89، استطاع بورتيا من إدراك التعادل لفوينلابرادا. تأهل ريال مدريد للدور ثمن النهائي وبات يترقب معرفة منافسه في القرعة التي ستجرى يوم الثلاثاء المقبل، في الخامس من شهر ديسمبر المقبل.